الإثنين 26 فبراير 2024

حكاية نوال كاملة

موقع أيام نيوز

أنا نوال عندي 29 سنه متجوزه بقالي سنتين لسه ماعنديش أطفال جوزي اسمه محمود شغال محاسب في شركة.
اتجوزنا في شقة ايجار وقعدنا فيها سنة وبعد السنة لاقينا الشقة اللي ساكنين فيها دلوقتي اشتريناها تمليك وعلشان الظروف اضطريت أبيع دهبي علشان نقدر نكمل تمنها .
حياتنا كانت هادية ومستقرة لحد ما الشقة اللي قصادنا سكنت !!
شفت جارتنا الجديدة كذا مره علي السلم
ست حلوة وصغيره وكمان مهتمه بنفسها.
بعد ما سكنت بأسبوع لاقيتها بتخبط فتحتلها
استغربت ازاي خرجت باللبس ده بره باب شقتها لانه مكشوف
قولتلها اتفضلي
قالتلي زهقت من القعده لوحدي قلت أجيلك أقعد معاكي شويه
قلتها يا أهلا بيكي
قالتلي مابتزهقيش من القعده لوحدك بشوف جوزك بيخرج بدري مش بييجي غير أخر النهار
قلتلها خلاص اتعودت بقالي سنتين بالنظام ده
قالتلي أنا بقي جوزي شغال في محافظه تانيه مش بييجي غير كل شهر أسبوع
وبقالي علي الحال ده أربع سنين بس لسه ما اتعودتش .
دردشنا شويه لحد ما جوزي جه أستأذنت وراحت شقتها
وتكررت الزيارات بيني وبينها
وفي يوم كنت أنا وجوزي بنتغدي والباب خبط



فتحت الباب لاقيت جارتنا و قالتلي معلش خلي جوزك ييجي يشوف التكييف أحسن مش راضي يشتغل
بحسن نيه دخلت قلت لجوزي قالي حاضر
قلتله استني أجي معاك قالي لأ خليكي
وراح جوزي يشوف التكييف وأنا علي ڼار ازاي سبته يروح معاها لوحدهم وهي باللبس ده وفضلت دماغي تجيب وتودي لحد ما جوزي رجع
أول ما دخل قالي الريموت كان معلق وعملته قلتله تمام وسكت
قالي مالك
قلتله مافيش صدعت شويه.
و مارضيتش أتكلم معاه أحسن يقول عليا غيرانه منها
بعدها لاحظت أن جوزي علي غير عادته بدأ يسأل عليها كتير
وهي كمان كل ما كانت تشوفني تقعد توصفلي قد ايه جوزي جدع وحنين
ويا بختي بيه .
بدأت أقلق منهم الاتنين بالذات لما لاحظت انها بتتعمد وقت رجوع جوزي من الشغل تقف قدام الباب
أما أنا بدأت أحاول أتجنبها علي قد ما أقدر.
وفي يوم علي ميعاد رجوع جوزي من الشغل كنت بخرج الزباله قدام باب الشقه شفت باب جارتي مفتوح دخلت وقفلت باب شقتي وفضلت واقفه ورا الباب أبص من العين السحرية لما جوزي طلع شفت جارتي ندت عليه ودخل معاها شقتها وقفلت الباب.............. 
يتبع
بعد ما شوفت جوزي من العين السحرية وهو داخل شقة جارتي.


الڼار ولعت في قلبي ما حسيتش بنفسي إلا و أنا واقفة قدام شقتها
و بخبط علي الباب جامد.
ثواني والباب فتح لاقيتها خارجة ووشها بيجيب 100 لون.
قولتلها بعلو صوتي جوزي عندك بيعمل أيه 
قبل ما تتكلم لاقيته خارج لي أول مرة أشوف وشه مخطۏف كده
و قالي في إيه 
قلتله أنت اللي في إيه أنت بتعمل إيه هنا 
قالي وهو بيوطي صوته إهدي بس والله مافيش حاجه دي كانت عاوزاني أصالحها هي و جوزها علشان مټخانقين .
قولتله وفين جوزها اللي هتصالحها عليه ده 
قالي الناس هتتفرج علينا .
وراح شاددني من إيدي ودخلني شقتنا .
وهي واقفة مش قادره تنطق .
وقعد يحلفلي أن مافيش حاجة و أن نيته سليمة وهو واسطة خير مش أكتر وحرام عليا لأن العماره كلها إتفرجت علينا وماينفعش كده وما ينفعش أرمي الناس بالباطل أومال لو ما كنتش جايباه من شقتها كان قالي إيه
وبعد ما كان بيتحايل عاوز يقلب الطرابيزه عليا ياااااه علي البجاحة وكانت خناقة كبيره طلعت منها في الاخر أنو حتي السلام مش هيرميه عليها وياريت أستريح وأبطل غيره
و طلعت أنا في الأخر شكاكة وما عنديش ثقة في نفسي .
و للأسف الخناقة اللي حصلت دي ما كانتش في مصلحتي خالص حتي لما بقي يتأخر بره البيت علي غير عادته وأسأله أتأخرت ليه يتهمني أني بشك فيه يعني حتي السؤال مابقاش من حقي .
و أخد حذره مني أوي.
بس أنا ما كنتش بدور وراه علشان أخرب بيتي بالعكس أنا كان نفسي أتأكد إن مافيش بينهم حاجه علشان قلبي يطمن لأني كنت حاسه إني عايشه في ڼار بس تصرفاته وحذره الزياده شككني فيه أكتر.
ولما تابعت عداد المكالمات في التيليفون ولاقيت في مكالمات بتتمسح يعني في مكالمات 
مش عاوزني أعرف بيها
نزلت علي تيليفونه برنامج تسجيل المكالمات علشان لو فعلا مظلوم أبقي تأكدت إني ظالماه ولو طلع خاېن يبقي معايا اللي

هفضحهم بيه المره دي .
و